بناصر تيفي اخبار

بناصر تيفي | 3 لعنات تاريخية تهدد إيطاليا وألمانيا والمدرب الأجنبي في يورو 2024





10:02 م | الجمعة 14 يونيو 2024

بناصر تيفي | 3 لعنات تاريخية تهدد إيطاليا وألمانيا والمدرب الأجنبي في يورو 2024

ألمانيا

تحتفظ بطولة كأس أمم أوروبا «يورو 2024» عبر نسخها رقم 16 بالعديد من اللعنات التي لازمت المنتخبات المشاركة في الدورات السابقة منها، وهو ما يتخوف منها 10 منتخبات بالبطولة ويهدد حلمهم في نيل لقب يورو 2024 الذي ينطلق في ألمانيا مساء اليوم.

وتتعلق اللعنة الأولى قبل انطلاق يورو 2024، بصاحب الأرض، الذي فشل في حصد اللقب على أرضه منذ تتويج منتخب فرنسا باللقب عام 1984، وذلك بالفوز على إسبانيا في المباراة النهائية، فمنذ ذلك التاريخ فشل 7 منتخبات حتى دورة 2016 في الفوز بالبطولة، علمًا بأن نسخة 2020 أقيمت في 10 مدن وكان النهائي في ويمبلي وخسره أيضًا المنتخب الإنجليزي أمام نظيره الإيطالي.

لعنة أصحاب الأرض تطارد ألمانيا

وتاريخيًا، لم يحقق اللقب على أرضهم سوى 3 منتخبات فقط من أصل 16 بطولة، وذلك بتتويج منتخب إسبانيا بنسخة 1964 على حساب الاتحاد السوفيتي حامل اللقب، ثم في النسخة التالية التي أقيمت في إيطاليا عام 1968 وحسمها أصحاب الأرض على حساب يوغسلافيا، ثم فرنسا في عام 1984، وهو ما يجعل منتخب ألمانيا مهدد بمصير فقدان البطولة وعدم التتويج بها.

وحقق أصحاب الأرض اللقب 3 مرات والوصيف مرتين بجانب مرة لنهائي يورو 2020، والمركز الثالث مرة وتحقيق المركز الرابع 3 مرات، والخروج من نصف النهائي 4 مرات، ومن دور المجموعات مرتين.

لعنة الحفاظ على اللقب

وتختص اللعنة الثانية، بلعنة الحفاظ على اللقب، وهي التي تطارد منتخب إيطاليا حامل لقب النسخة الماضية، والذي يخوض المسابقة تحت شعار الحفاظ على اللقب، وهو الشعار الذي لم ينجح فيه سوى منتخب إسبانيا فقط الذي نال اللقب عام 2008 بتنظيم مشترك بين النمسا وسويسرا، ثم عام 2012 في بولندا وأوكرانيا، ولم ينجح أي منتخب آخر في هذا الأمر مكتفيًا بالوصول للنهائي مرتين فقط وخسارة اللقب مثلما حدث مع روسيا حامل لقب 1960 في النسخة التالية وألمانيا حامل لقب 1972 في نسخة 1976 بالخسارة أمام تشيكوسلوفاكيا.

لعنة حامل اللقب ضد إيطاليا في يورو 2024

وتاريخيًا، حققت الفرق الحاملة للقب في 15 نسخة اللقب مرة وحيدة لإسبانيا والوصيف مرتين والمركز الثالث مرة، ونصف النهائي مرة، فيما خرجت من ربع النهائي مرة أيضًا ومن دور ثمن النهائي بداية من عام 2016 مرتين، كما ودعت دور المجموعات 4 مرات، ولم يتأهلوا من الأساس في 3 مرات.

وتصب اللعنة الثالثة للمدرب الأجنبي، الذي لم يحقق اللقب سوى مرة وحيدة في تاريخ المسابقة، بعدما قاد الألماني أوتو ريهاجل منتخب اليونان لحصد لقب يورو 2004، وهو المدرب الأجنبي الوحيد الذي نجح في هذا مقابل كل المدربين الآخرين كانوا مدربين وطنيين، وحقق اللقب على حساب مدرب أجنبي آخر هو البرازيلي لويس فيلب سكولاري مدرب البرتغال.

لعنة تطارد 8 مدربين أجانب في يورو 2024

في هذه البطولة يوجد 8 مدربين أجانب يهددهم مسيرة لعنة عدم تتويج مدرب أجنبي باللقب بعد الاستثناء لريهاجل، بينهم 4 إيطاليين هم دومينيكو تييديسكو مدرب بلجيكا وماركو روسي مدرب المجر، وفينشيتزو مونتيلا مدرب منتخب تركيا وفرانشيسكو كالزونا مدرب سلوفاكيا، هذا بالإضافة للألماني رالف رانجينك مدرب النمسا والإسباني روبرتو مارتينيز مدرب البرتغال، والفرنسي ويلي ساجنول مدرب جورجيا، والبرازيلي سيلفينيو، مدرب ألبانيا.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى