بناصر تيفي اخبار

جورجيا تهزم البرتغال وتلتقي إسبانيا في دور 16 بأمم أوروبا


وصعدت جورجيا ضمن أفضل أربعة منتخبات احتلت المركز الثالث بمجموعاتها إلى جانب سلوفينيا وهولندا وسلوفاكيا، وستلتقي في دور الستة عشر مع إسبانيا.

وكانت البرتغال قد حسمت بالفعل تأهلها من صدارة المجموعة السادسة إثر الفوز 2-1 على التشيك و3-صفر على تركيا، وستلتقي في دور الستة عشر مع سلوفينيا.

وتأهلت تركيا اليوم من المركز الثاني في المجموعة برصيد ست نقاط إثر فوزها 2-1 على التشيك، بينما احتلت جورجيا المركز الثالث برصيد أربع نقاط.

وبتأهل جورجيا، ودعت المجر منافسات البطولة إذ احتلت المركز الثالث في المجموعة الأولى بثلاث نقاط.

وحرمت جورجيا البرتغالي كريستيانو رونالدو (39 عاما) من تحقيق رقم قياسي جديد له، إذ كان بحاجة إلى التسجيل ليحطم الرقم القياسي الذي انتزعه الكرواتي لوكا مودريتش (38 عاما) قبل أيام قليلة، ويصبح أكبر لاعب سنا يسجل في البطولة الأوروبية عبر تاريخها.

وبدأت المباراة بإيقاع سريع وفجرت جورجيا مفاجأة عندما افتتحت التسجيل بعد 93 ثانية فقط من صفارة البداية، إذ شنت هجمة مرتدة سريعة وتلقى خفيتشا كفاراتسخيليا طولية ثم انطلق إلى منطقة الجزاء وسدد كرة قوية بقدمه اليسرى إلى داخل الشباك.

وحاول منتخب البرتغال الحفاظ على هدوئه وفرض سيطرته على مجريات اللعب بشكل واضح مقدما أكثر من محاولة لإدراك التعادل.

وتوالت هجمات البرتغال بحثا عن هز الشباك لكن أغلبها افتقد الحدة الكافية كما وجهت جورجيا تركيزها بشكل أساسي إلى التأمين الدفاعي وفرضت رقابة لصيقة على رونالدو.

وكاد جواو فيلكس أن يتعادل للبرتغال في الدقيقة 31، إذ سدد كرة قوية من حدود منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

وتلقى رونالدو طولية داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 34 وسدد كرة قوية بقدمه اليسرى، لكن الدفاع تصدى للكرة وأخرجها إلى ركنية لم تستغل.

وأهدر كفاراتسخيليا فرصة تسجيل الهدف الثاني لجورجيا في الدقيقة 50، إذ تلقى عرضية داخل منطقة الجزاء لكنه سدد كرة ضعيفة أمسك بها الحارس البرتغالي بسهولة.

وتوقف اللعب في الدقيقة 55، إذ لجأ الحكم إلى تقنية الفيديو للتأكد من تعرض لوكا لوتشوشفيلي لعرقلة من جانب أنطونيو سيلفا.

وبعد مراجعة قصيرة، احتسب الحكم ركلة جزاء لجورجيا سجل منها جيورج ميكاوتادزي الهدف الثاني في الدقيقة 57.

وفقد رونالدو فرصة تحطيم الرقم القياسي لأكبر لاعب سنا يسجل في بطولة أوروبا خلال مباراة اليوم، عندما خرج في الدقيقة 65 وقد بدا عليه الغضب والإحباط لدى خروجه من أرضية الملعب.

واستمرت سيطرة البرتغال لكن دون فاعلية هجومية، وحافظت جورجيا على نظافة شباكها لتنهي المباراة فائزة بثنائية نظيفة وتتأهل لدور الستة عشر.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى